83 مليون ريال من أبناء محافظة صنعاء دعما لفلسطين

سلم محافظ صنعاء عبدالباسط الهادي اليوم حصيلة التبرعات المقدمة من أبناء المحافظة للجنة جمع التبرعات لدعم ونصرة القضية الفلسطينية.

83 مليون ريال من أبناء محافظة صنعاء دعما لفلسطين

وبلغ إجمالي التبرعات التي تم تسليمها للجنة بحضور عضوي مجلس الشورى يحيى غوبر وفضل مانع ووكلاء المحافظة صالح المنتصر وعبدالملك الغربي وفارس الكهالي ، 83 مليون ريال منها أكثر من 56 مليون ريال تبرعات نقدية عبر لجان التعبئة العامة وأكثر من 26 مليون ريال عبر مكاتب البريد.

وخلال تسليم المبلغ أوضح المحافظ الهادي أن التبرعات المقدمة من أبناء المحافظة رغم الظروف الصعبة والتداعيات الراهنة تعد أقل واجب لدعم القضية الفلسطينية ومناصرة المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب.

وأكد أن أبناء محافظة صنعاء كغيرهم من أبناء وأحرار الشعب اليمني مستعدون لبذل الغالي والنفيس في سبيل نصرة أخوانهم الفلسطينيين مهما بلغت التحديات ولو من قوت يومهم البسيط.

ونوه بما حققه أبطال المقاومة الفلسطينية من انتصار تأريخي في معركة سيف القدس..مؤكدا أن الالتفاف نحو حركة المقاومة في دول المنطقة هو الخيار الوحيد لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ودعم نضاله حتى تحرير أراضيه وإقامة دولتهم المستقلة.

فيما حيا رئيس الملف الفلسطيني لأنصار الله رئيس اللجنة حسن عبد الرحمن الحمران، تفاعل أبناء محافظة صنعاء واستجابتهم لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي لدعم حملة التبرع للشعب الفلسطيني تحت شعار " القدس أقرب".

واعتبر التفاعل الواسع في تلبية مبادرة قائد الثورة يعكس التضامن مع الشعب الفلسطيني ويعزز من دعم مقاومته لنيل الحرية واستعادة أراضيهم المحتلة.

بدورهما أشاد عضوا لجنة جمع التبرعات وممثلا حركة الجهاد الفلسطينية بصنعاء أحمد بركة والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين خالد خليفة، بكرم وسخاء أبناء الشعب اليمني  وحضورهم اللافت في مناصرة إخوانهم الفلسطينيين رغم ما يمرون به من عدوان وحصار.

وعبرا عن الشكر والامتنان لقيادة وأبناء محافظة صنعاء وكل من ساهم في جمع التبرعات تجسيدا لاستمرار الموقف الثابت والراسخ للشعب اليمني وترجمة وقوفهم ومناصرتهم للقضية الفلسطينية.

حضر تسليم التبرعات مديرا مديرتي همدان منير الكبسي وبني مطر عبدالقادر المحضار وعدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية بالمحافظة.

تقييمات
(0)