شاب بصنعاء يحول الإطارات المستعملة لمجسمات فنية

شاب بصنعاء يحول الإطارات المستعملة لمجسمات فنية

ساهم  المهندس اليمني سفيان نعمان من أبناء مديرية شعوب بأمانة العاصمة في الحفاظ على البيئة عبر تحويله إطارات السيارات التالفة إلى مجسمات فنية بديعة.

وأوضح المهندس سفيان نعمان أنه بدأ تنفيذ برنامج حماية البيئة "إعادة تشكيل الإطارات المستعملة"، قبل خمس سنوات، بجهود ذاتية، وتمكن من تدريب 50 شاباً وشابة.

وأشار إلى أنه تمت إعادة تشكيل خمسة آلاف إطار بإشراف عدد من المهندسين، والفنانيين التشكيليين، والمتخصصين في علم الفيزياء والبيئة..

وذكر أن المجسمات تنوعت بين مزهريات وكراسي وألعاب أطفال،  مبيناً أهمية البرنامج في المحافظة على البيئة وإيجاد فرص عمل لمئات الشباب، بالإضافة إلى دوره في توفير منتج محلي ذي جودة وتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المنتجات. 

ودعا سفيان المختصين والجهات المعنية إلى دعم البرنامج وتوفير مساحات كافية لمواصلة المشروع.

يذكر بأن المهندس سفيان نعمان حصل على شهادة مشاركة من الأمم المتحدة للبيئة في يوم البيئة العالمي ونفذ عدداً من الأعمال بإعادة تشكيل الإطارات في عدة مشاريع منها "تشجير جولة المصباحي" و"الشارع النموذجي شارع القاهرة" و "الحديقة الترفيهية لمرضى السرطان" في مستشفى الكويت و"الشارع النموذجي شارع الجزائر" بالشراكة مع  مركز التوعية البيئية ومكتب الزراعة بأمانة العاصمة والمساهمة في المرحلة الأولى من الحديقة البيئية بدعم من صندوق النظافة والتحسين بمحافظة تعز.